03 April 2007

أبوس إيديكوا إعملوا حاجة

فى سابقة جديدة من نوعها و يمكن تعتبر فريدة من نوعها و خاصة فى ظل الظروف و الأجواء المصرية التى نعيشها تلك الأيام تحرك جزء من الشعب المصرى فى سبيل المطالبة بحقوقه ... يمكن عددهم ما زادش عن عشرة آلاف مواطن مطحون محروق طلعان عينه مع الحكومة و النظام الفاسد المرتشى ... و لكن ستظل التجربة جديرة بالإحترام ... تجربة الآلاف من الموظفين و العمال فى شركات المطاحن فى شمال و جنوب و شرق و غرب مصر و الذين واجهوا بين عشية و ضحاها قرار جديد من وزير التضامن الإجتماعى بتحميل شركات المطاحن بمصانعها التابعة للقطاع العام بتصريف ما يزيد عن 340 طن يومياً من إنتاج القطاع الخاص... لتتوقف هذه المصانع عن الإنتاج الخاص بها لتصريف إنتاج القطاع الخاص أولاً و من ثم البدء بإنتاجهم الخاص مما يعنى نقصان إنتاج القطاع العام اليومى بما يزيد عن النصف مما يعنى حرمان عمال و موظفين القطاع العام بالحوافز اليومية التى يتقاضوها عن نسبة الإنتاج مما يعنى خراب بيوت و تدمير و تشريد الآلاف من الأسر المعتدمين على الحوافز و البدلات لزيادة دخلهم الناس ديه بين يوم و ليلة صحيوا على كابوس مزعج بإضطرارهم لتقضية الشهر كله بما يقل أو يزيد قليلاً عن 150 جنيه يعنى ياكلوا و يشربوا و يدفعوا فواتير مياه و تليفونات و كهرباء و مصاريف دروس وتعليم و علاج و و و ......ب 150 جنيه فى الشهرحد يقولى المطلوب منهم يعملوا إيه يسرقوا؟؟؟ و لا يشردوا ولادهم و يرموهم فى الشوارع؟؟؟ و لا يقتلوا اللى حالفين ما يسيبوا حاجة فى البلد إلا و ينهبوها
لغوا الدعم على رغيف العيش اللى الكتيييييير من الأسر بيعيشوا عليه صبح و ظهر و بليل لغوا الدعم على كل السلع الإستهلاكية لغوا التموين و لغوا و لغوا و لغوا.... و حطينا الجزمة فى بقنا و معملناش حاجةإنما ما إكتفوش بالدوس بالجزم على الشعب الغلبان المهموم المجروح المطعون فى كبريائه جوه بلده دول كمان بيستنزفوه مش عارفة لمصلحة مين كل ده ...بكل التأخر و القهر و الإستبداد اللى بنعيشه واللى بنواجه بحالة من الصدمة و الصمت اللى يخنق ظهرت حركة شعبية جديدة حركة تظاهر و إعتصام من أضعف فئات الشعب المصرى من الفئة اللى تقريباً بتعيش تحت خط الفقر فى محاولة منهم لإستعطاف الوزير بالعدول عن قراره... الناس ديه إستبيّعت فجأة و قالت علىّ و على أعدائى و قرروا الإمتناع عن العمل و الإعتصام فى مقرات أعمالهم فى محاولة منهم لتوصيل صوتهم.. كان إحساسى غريب قوى و أنا بتابع أخبار الإعتصام عايزة أصرخ و أقول أيوة كدة بقى إنطقوا ..أبوس إديكوا إعملوا حاجة ...المهم طلعنا أهوه قادرين نعمل حاجة صحيح لازم ينداس علينا عل الآخر عشان نوحد كلمتنا بس يرضه قادرين نعمل حاجة قادرين نقف مع بعض و نطالب باللى إحنا عايزينه قادرين نوصل صوتنا
طب ليه بقى الصمت ؟؟
ليه الإنهزامية ؟؟
ليه الرضوخ؟؟
أبوس إيديكوا إعملوا حاجة

14 comments:

micheal said...

هيييييييييه...أخيرا حبقي أول كومنت
بصي أنا بجد اتبسطت جدا من الخبر ده لان ده معني أن في ناس بدأت تتحرك و لا تكتفي بمصمصه الشفاه و الندب علي حال البلد المرزي...أنا كمان كنت لسه سامع من كام يوم برضه عن اعتصام في ميناء الاسكندريه لموقف مشابه لا أتذكره تحديدا
ربنا معانا في الايام الجايه و يعديها علي خير
تحياتي لكي و مبرووووووووووو ك مره تانيه

Mohamed said...

الموقف ده بيفكرني بمحمد صبحي وهو بيقول إن اللي جي أسود من كده .. إذا كان رئيس الوزراء في حوار مع جريدة الأهرام عن كادر المعلمين قال للصحفي إن راتب رئيس الجمهورية الأساسي 500 جنيه بس آه والله .. يعني انتو عايزين تتساوو بالرئيس يعني ولا إيه ..(لا تعليق)
اللي الناس دي عملتو بداية لطوفان من المصريين المقهورين ..
وأنا كمان بأضم صوتي وباقول أبوس إيديكوا كملوا اللي بدأتوه ..
بوست جميل يا باشمهندسة .. تحياتي

Mohamed A. Ghaffar said...

الحقيقه موضوع المطاحن ده حيرنى ايما حيره ولا قدرت اعرف الحق فين ابداً

Anonymous said...

Dear yara,

You are right when you say that finally a people are moved to change things, that is the only way to got better life. Indeed they are not a lot but it is just a start. It is very funny the minister of social care is the guy who must take care of poor people but in Egypt the country of miracels is he the same guy who try to make the poor peopel more poor, it can not happen in any other country in the world but in egypt. they egyption goverment must be shamed, but i am wondering where are our wonderful imams and sheiks who is telling us what we have to do? how to dress ourself how to walk how to eat and how to birht? is the social and economic situation not important engouh for people like mr Amer Khaled or Sheik Tantawi, they are only busy to keep the women at home, fuck all of them who want us go back the middel age, why they do not talk about social care in Islam, why they do not say that the goverment is obligated to give all citizens a good health and social care, that is in the islam more important than if a women has a higab or not.

My dear i can talk hours about the situation in Egypt but then i shall make your day unhappy. Have a nice day

Sherif

تعتعة أزهرى said...

هههههههه..لسه يا يارا المواقف دى بتعصبك.. صدقينى يا يارا احنا شعب ينقصه الأخلاق(الا من رحم ربى طبعا) لكن صدقينى مشكلتنا الحقيقية فى الأخلاق مش فى شىء تانى, لأن لو احنا فعلا مجتمع ذو خلق لما نطالب بحقوقنا المشروعة هنتسمع حتى لو كان اللى بيسمعنا اطرش لكن هيهتم غصب عنه, لكن احنا بكل امانة لا نستحق الا ما يفعله فينا النظام الذى عانينا وسنعانى ونعانى ونعانى طالما نحن كذلك, رجاءاً يا يارا بجد إنتى جدا بتوجعى دماغك وخلاص حاولى تعدى مع نفسك وتفكرى فى حاجات عملية بجد تبدأى انتى منها وتقوليلنا عليها بعد اختبار نجاحها ونعملها ونبدأ الطريق, صدقينى لو هنتكلم .. هنتكلم كتير اوى’ وهنمشى اكتر, ومش هنحقق اى شىء, وانا بقولك يالله يا يارا, بجد نفسى فى المرة اللى بدخلها كل اسبوع ولما ادخل يوم الجمعة الاقيكى فعلا حطيتى الخطة دى, لما لقيتك بتتكلمى فى الموضوع دا ابتسمت وقولت يااااااه يا يارا, دماغك لم ولن تهدأ بهذا الشكل بكل امانة وانا بعتبرك أخت كبرى عشان كدا بقولك نصيحة اخوكى الصغير بوضوح.. ربنا يوفقك يا يارا وتكونى فعلا مسامهمة فى نهضة حقيقية لمجتمعنا وأول النهضة(الأخلاق)لأن مجتمع بدون اخلاق كالهشيم.. وانا لا احب ان ارى مجتمعى هكذا بكل الصدق, متنسيش تدعيلى لأنى ثانوية ازهرية وامتحانى اتحدد فى 2 6 وهخلص ان شاء الله 19 6, وربنا يكون فى عونك الفترة دى لحد ما آجى واشيل عنك شوية الحمل التقيل اللى محسسك بالذنب تجاه مصر لكن هنقول كلنا بصوت واحد
long live egypt{for ever}.

كبير المتشردين said...

عارفة يا يارا مشكلة البلد دي الاساسية ايه .... المشكلة فيها الصدق مع النفس والصدق مع الغير علشان اتكلم بلغة بسيطة شوية الفكرة زي اتنين دكاترة واحد بيشوف مريض سرطان ويقول مفيهوش حاجة ده الحزب الوطني وواحد بيشوف واحد عنده برد خفيف اوووي بيقول ده مش هيعيش اكتر من يومين ودول المعارضة فقدنا الصدق وبالتالي اصبحت تلك الفئات الغير قادرة علي اتخاذ القرار الفردي تائهة بين الحقائق بالاضافة لعوامل اخري مثل الجهل والفقر والتحرك وراء المصالح حتي من يقول انه يضحي من اجل المجتمع نسبة كبيرة منهم يسعون لمصالح شخصية ونجومية زائفة ليس الكذب قول الزيف لمن هم اكبر مكانة خوفا منهم فقط ولكن الكذب الاقذر هو قول الزيف للفقراء ليصفقوا انه واقع مقذذ بكل الاحوال

اخر حاجة مش هقولك اكتر من ما ناجي العلي قال من راقب الانظمة مات هما

كلام لوجيك said...

ازيك يا يارا
مواضيعك مالها كل مدى بتدخل وتتعمق فى المنطقة السوداء المحظورة؟؟

على العموم
انا فطرت خلاص وعازمك عندى فى المدونة عالفطار
تحياتى
ومبروك نجاحك فى الميد تيرم مرة تانية

yara said...

Micheal:
الأيام الجاية ديه لو عدت على خير يبقى فى مصيبة أصل لو سكتنا عن تعديلات الدستور و عدت كده من غير إعتراض فعلى يبقى بجد نستاهل اللى يجرالنا
و ثانياً الله يبارك فيك

Mohamed:
يا رب الدايرة اللى إحنا إبتديناها تكبر و توسع أكتر و أكتر

Mohamed A. Ghaffar :
ها يكون الحق فين يعنى ؟؟الحق مهضوم كالعادة

Shreif:
things are really different now you cant know how bad our condition exteneded to while you are away so you cant see people die out of hunger
it's really hard to tell how bleeding our hearts are

تعتعة أزهرى
أكيد مش محتاجة أقولك إنى أبقى أختك الكبيرة ده شرف لىّ و ربنا يوفقك فى الإمتحانات بس إنت ركز و إجتهد
و مستنياك أما تخلص عشان تشيل الحمل الى هو فى الحقيقة مش حمل هو بس فرفرة أو حلاوة روح
و بعدين الطلب اللى إنت طالبه ده صعب قوى و كبييير قوى علىّ يس ها أحاول ألاقى حلول بدل من الندب إنشاءالله

كبير المتشردين :
إنت بظبط لخصت المشكلة فى الكلمتين اللى قلتهم بس برده يهمنى أعرف إيه الطريق للخلاص من الدايرة الفاسدة

كلام لوجيك:
أهلاً أهلاً
صوماً مقبولاً و إفطاراً شهياً
أنا مش فاهمة طيب البوست كدة عاجبك ؟؟و لا قصدك إنى المفروض أبعد عن المنطقة ديه؟؟
على العموم أحب أقولك إن النجاح كان فى نتيجة التيرم اللى فات مش الميد تيرم ده
بس الله يبارك فيك

Sharm said...

عادي

اضراب عيحصل و الناس هيرجعوا مضطرين لانهم لو موافقوش يرجعوا هيفصلوهم و يعينوا غيرهم

انت في مصر مش في فنزويلا

yara said...

sharm:
كتر ألف خيرك يا رافع من معنوياتى

شادي فايد said...

حتى انت يا يارا

بطلي تقلبي في المواضيع اللي توجع
دي

:))

yara said...

شادى:
حاضر

كلام لوجيك said...

ازيك يا يار

شادى قالك اللى كنت عاوز اقوله
ابعدى احسن عن حرق الدم والمشاكل عشان احنا تشبعنا بكل انواع الهموم والخنقة

منتظر موضوعك القادم
وبعتذر عن التهنئة الخاطئة
تمنياتى لكى بالنجاح الدائم

دمتى بكل خير

yara said...

يا أسامة إنت لا تعتذر و لا حاجة أصلها فى الحقيقة مش فارقة هو الفرق بس إن فرحة التيرم أكبر من فرحة الميدتيرمو حاضر يا سيدى ها أبطل