04 May 2011


أعلم انك لن تجئني علي حصان ابيض
بالرغم من انني انتظرتك في شرفتي حتي مل مني الانتظار
اعرف ايضا انك ستتركني عند اول مفترق طرق...بالرغم من حرصي علي ان نكمل ايا منهما سويا
وستنساني عند اول قصه جديدة تطرق بابك..بالرغم من انني ساتذكرك عند كل مرة يطرق فيها بابي
وانك لن تخوض من اجلي حروبا كعنترة.بن شداد او ابي فراس الحمداني....ولن تعبر الجبال..والانهار.لتصل الي .وبالتأكيد لن تفتح طروادة لسواد عيني .كأي فارس احلام يحترم نفسه ....بل ان لو كان بيننا طريقا اسفلتيا فقط لما عبرته
وان الدنيا لو هاجت وماجت وقامت ضدنا ..ستكون اول من يتخلي عني بلا اي فرصه للتردد
اعرف ان كل هذا قد يحدث يوما ولا يصدمني
ياعزيزي
لم تكن من قبل شهما في خيالي..في طموحاتي..حتي في اجمل صورك التي رسمتها لك..لم تكن شهما
فما الذي سيدفعك الي التخلي عن نذالتك اذا ظهرت في واقعي؟؟

لم يكن الابتعاد قراري منذ البداية

لكنني_بالرغم من صعوبته..وقسوة كل شئ من بعدك_ اخترته.... عندما لم تترك لي الفرصه للتفكير في غيره...وعندما اكتشفت انك كنت قاسيا علي بطريقة او بأخري حين قررت عدم النزول الي ارض المعركة

وتركي فيها وحدي.

.......

انتبهت لسذاجتي التي اصررت عليها منذ بداية القصه

..فقط عند اقتراب نهايتها

محوت كل ماكتبت وبدأت فصلا جديدا لارسم شخصيات الابطال ثانية..الكل محتفظ بنفس الدور..باستثناء انني هذه المرة..لن العب دور الاحمق

!......صدقني....هذا لن يؤلمك بقدر مايؤلمني

من فضلك..افعل شيئاً

امح من داخلي احساسي بانني ساجدك يوما ما

من فضلك.....لا تنظر ان كنت لا تنوي الكلام

ولا تتكلم ان كنت لا تنوي الاقتراب

لا تقترب ان كنت لا تنوي البقاء

ولا تبقي ان كنت ستشكل الي الابد اكبر علامة استفهام عرفتها في حياتي

فهلا نفذت لي رجائي الوحيد؟؟؟؟؟؟



note

by Yara Mohy on Wednesday, 04 May 2011 at 17:00

غمغمت بكلمات غير مفهومة و تمسك هاتفها المحمول و ترشف رشفه صغيرة من قهوتها المفضلة تنظر ف ساعتها ثم اخذت ف النظر بعيدا وجدته قد اتى لم تتغير ملامح وجهها ظلت نفس النظرة نظرت اليه طويلا واخذت رشفه اخرى من قهوتها جلس هو ف المقعد المجاور لها وهمس لها ف اذنها و لكن ملامحها لم تتغير ايضا مازلت نفس نظرة الجمود نظرت اليه قائلا حسنا لن استطيع الاستمرار هكذا لي انا الكلمة الاولى هنا تعجب هو منها لم يتوقع ذلك لقد اخطا ف معرفه رده فعلها تلك المرة لم يخطى ابدا ولكن لكل شئ المرة الاولى

نظرت اليه طويلا نظرت له ف عينيه قائلة لن نستمر هكذا لن تستمر ف انانيتك .. منعت دموعها من النزول وهمت واقفه وقالت له احبك حبيبي ولكني احب نفسي ايضا